توسعة البناء


يتكون المسجد حاليا من الجزء الخلفي للبناء رقم 59 والأمامي والخلف للبناء رقم 57 في الشارع الرئيسي في مدينة بانجور.  الصور الجانبية  تعرض القسم الداخلي للمسجد  ويليها مصوران خارجيان في الجزء اليميني الابيض من الصورة الملحقة (57+59).

 

 ونأمل من الله أن يعيننا على أن نشتري البناء الملاصق وهو الجزء الأحمر من البناء والمؤلف من البناء رقم 55 و رقم 53.

 فعلياً المسجد يقع في الخلف للمبنى حيث اقيم البناء مبدئياً في الحديقة الخلفية للمبنى رقم 59 وسمي البناء الجديد رقم 61 ومن ثم مع التوسعة الرابعة امتد ليشمل البناء الأمامي رقم 57 وحديقته الخلفية الخلفية. هذا يوضح في الصورة الثانية بالمربعات الصفراء والبرتقالية.

 الهدف من التوسعة الآنية هو اقتناء البنائين رقم 55 و رقم 53 مع إمكانية اقتناء الكراج الخلفي للبناء رقم 49 ليكون بمثابة الواجهة الأمامية لمدخل البناء.

 وبهذه التوسعة سيضاعف حجم المسجد رقم 61 ويتوقف المصلون عن الصلاة في المبنى رقم 57 الذي سيكون وقفا إسلاميا يؤجرمع المباني الأخرى رقم 55 و53 كغرف للطلاب المسلمين مما يوفر دخلاً للإعتناء بالمسجد ورعاية المسلمين والدعوة في سبيل الله.

 الشكل النهائي للمسجد في المبنى الخلفي يوضحه التمثيل الصوري المعماري للمبنى في الأسفل حيث يكون أمامه مكان مفتوح يرى من معظم المدينة، ومطل على البناء الجديد لشركة أسدا (ASDA) التي يتوقع أن يزورها حوالي 15000 شخص يوميا وبالتالي سيكون معلما بارزا للإسلام في منطقة بانجر.